​هذا المقطع يظهر إردوغان يتلو القرآن في مسجد الأمة في أنقرة عام 2019 وليس في آيا صوفيا بعد تحويلها لمسجد

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

سجّل مقطع مصوّر يدعّي ناشروه أنه يظهر الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان يقرأ القرآن في آيا صوفيا بعد تحويلها إلى مسجد، عشرات آلاف المشاركات وشاهده مئات آلاف مستخدمي موقع فيسبوك، لكن المقطع في الحقيقة قديم من العام 2019، وهو مصوّر في مسجد الأمّة بالعاصمة التركية أنقرة.

يظهر في الفيديو الرئيس التركي وحوله عشرات الأشخاص جالسين داخل مسجد، ويبدأ إردوغان بتلاوة بعض الآيات من سورة البقرة، وترافق الفيديو عبارة "آيات من القرآن الكريم بصوت الرئيس إردوغان".

وجاء في التعليق المرافق للمقطع "الرئيس التركي إردوغان يقرأ القرآن من مسجد آيا صوفيا بعد فتحه وتحويله لمسجد".

صورة ملتقطة من الشاشة في 15 تموز/يوليو 2020 من موقع فيسبوك

وجمع المقطع أكثر من مليون و400 ألف مشاهدة و25 ألف مشاركة على هذه الصفحة وحدها ونشر أيضاً على موقع يوتيوب.

آيا صوفيا من كنيسة إلى مسجد

شيّد البيزنطيون كنيسة آيا صوفيا في القرن السادس وكانوا يتوّجون أباطرتهم فيها. وأدرجت هذه التحفة المعمارية على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في إسطنبول.

بعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية في العام 1453، تمّ تحويل الكنيسة إلى مسجد في العام نفسه. وفي العام 1935 حولت إلى متحف بقرار من رئيس الجمهورية التركيّة الفتيّة حينذاك مصطفى كمال أتاتورك بهدف "إهدائها إلى الإنسانية".

وأثار قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد انتقادات في الخارج خصوصاً من روسيا واليونان، وأعرب البابا فرنسيس عن "حزنه العميق" لهذا القرار. كما أثار القرار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل باللغة العربية.

حقيقة الفيديو: إحياء ذكرى الانقلاب الفاشل

لكنّ هذا الفيديو ليس له علاقة بكل ذلك ولا يمتّ بصلة إلى آيا صوفيا.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة أرشد التفتيش عنها في محركات البحث إلى نسخة أطول من الفيديو نفسه منشورة في 15 تموز/يوليو 2019 بعنوان "الرئيس إردوغان يتلو القرآن" على موقع يوتيوب.

ويصور المقطع إردوغان يتلو سورة الفاتحة ثم بعض الآيات من سورة البقرة، وكُتب في وصف المقطع، "إردوغان يتلو القرآن في ذكرى شهداء الانقلاب الفاشل في 15 تموز/ يوليو".

وعند التعمق في البحث باستخدام كلمات مفتاحية، عثر فريق تقصي صحة الأخبار على الخبر منشوراً على موقع رئاسة الشؤون الدينية في تركيا.

وبحسب صحافيي وكالة فرانس برس في تركيا، أقيمت في ذلك اليوم الذكرى الثالثة للانقلاب الفاشل ضد إردوغان الذي وقع ليل 15 تموز/يوليو 2016، وأسفر عن مصرع حوالى 250 شخصاً من دون احتساب الانقلابيين.

ووضع أردوغان إكليلًا من الزهور على نصب ضحايا هذا الانقلاب، ثم توجه إلى مسجد الأمة بالعاصمة أنقرة وشارك في حفل ختم القرآن الكريم، وتلا بعض آيات القرآن على أرواح الضحايا.