الصورة التي نشرها المتحدث باسم نتانياهو لإسماعيل هنيّة مقبّلاً يد خامنئي مركّبة 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

نشر أوفير جندلمان المتحدّث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو صورة ادّعى أنها تُظهر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مقبّلاً يد المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي. لكنّ الصورة مركّبة، والنسخة الأصليّة منها تُظهر خامنئي وهو يسلّم خاتماً إلى نجل القيادي العسكري في حزب الله مصطفى بدر الدين.

يبدو في الصورة إسماعيل هنيّة وكأنّه يقبّل يد خامنئي.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 19 أيّار/ مايو 2021 عن موقع تويتر

حظيت الصورة بمئات المشاركات، ونشرها أوفير جندلمان المتحدّث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في حسابه على موقعي تويتر وفيسبوك، في ظلّ التصعيد العسكري بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزّة المحاصر.

وكتب جندلمان في النصّ المرافق للصورة "علاقة خامنئي بهنية رئيس حماس علاقة العبد بسيّده، انظروا". وأضاف المتحدّث "اختارت (..) حماس تخريب حياة الغزّيين وتدمير القطاع، لخدمة إيران فقط".

وتدعم طهران علناً جماعات فلسطينية مسلّحة مثل حماس والجهاد الإسلامي، وكذلك حزب الله اللبناني.

وفي الأيام الماضية، تلقّى إسماعيل هنية، اتصالاً من  العميد إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس الموكل العمليات الخارجية للحرس، أكد فيه دعم الجمهورية الإسلامية للفلسطينيين في مواجهة "الجرائم" الإسرائيلية في القدس والقطاع، فق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) الأحد.

ما حقيقة الصورة؟ 

أرشد التفتيش إلى النسخة الأصليّة من الصورة منشورة على الموقع الرسمي لخامنئي ولا يظهر فيها إسماعيل هنيّة، بل نجل القيادي العسكري في الحزب مصطفى بدر الدين الذي قتل في دمشق عام 2016، وهو يتسلّم خاتماً من المرشد، وذلك خلال لقاء جمعة بـ"عائلة الشهيد" في 25 أيّار/ مايو سنة 2016. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 20 أيّار/ مايو 2021 عن الموقع الرسمي لخامنئي

أمّا صورة هنيّة منحنياً، فقد أرشد البحث إلى أنّها مقتطعة من صورة أخرى تظهره مقبلاً يد الشيخ يوسف القرضاوي المقرّب من جماعة الإخوان المسلمين، خلال لقاء جمعهما عام 2012 في العاصمة القطريّة.

وسبق أن نشر أوفير جندلمان على حسابه على تويتر فيديو قال إنه يُظهر إطلاق حركة حماس صواريخ من بين البيوت في قطاع غزّة، لكن الفيديو في الحقيقة مصوّر في سوريا قبل سنوات.

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي