صورة لسفينة "إفر غيفن" في قناة السويس بتاريخ 29 آذار/مارس 2021 (أحمد حسن / أ ف ب)

"بي بي سي" لم تصف عمليّة تعويم سفينة "إيفر غيفن" بأنّها "الأنجح في تاريخ الطرق البحريّة"

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد نجاح عمليّة تعويم سفينة "إيفر غيفن" التي أعاقت حركة الملاحة في قناة السويس، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة على أنّها لمقالٍ نشره موقع "بي بي سي" يصف فيه العمليّة بأنّها "أنجح عمليات الإنقاذ في تاريخ الطرق البحرية". لكنّ صورة المقال مركّبة وقد نفى المكتب الإعلامي للموقع البريطاني أن يكون نشر مقالاً مماثلاً.

يتضمّن المنشور صورة تبدو وكأنّها ملتقطة من موقع "بي بي سي" تحتوي على صورة لسفينة الحاويات العملاقة، التي جنحت في قناة السويس، مرفقة بعنوان باللغة الإنكليزيّة ترجمته "سحب سفينة الشحن في قناة السويس هو أنجح عملية إنقاذ في تاريخ الطرق البحريّة". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 7 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

انتهاء أزمة الملاحة في السويس

حظي المنشور بآلاف المشاركات منذ بدء انتشاره في 29 آذار/مارس 2021، وذلك بعد إنتهاء عملية تعويم سفينة "إفر غيفن"واستئناف حركة الملاحة التي توقّفت أسبوعاً في قناة السويس.

وفي بث مباشر، نقلت قناة إكسترا نيوز المحلية صوراً للسفينة بعد تعويمها وأثناء تحركها داخل القناة التي تشكّل ممرّاً لأكثر من 10 بالمئة من التجارة العالمية. 

فهل وصف موقع "بي بي سي" عمليّة التعويم بأنّها "الأنجح في تاريخ الطرق البحريّة"؟

"بي بي سي" تنفي

لكن المكتب الإعلامي لقناة "بي بي سي" نفى لخدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أن يكون الموقع نشر عنواناً مماثلاً.

وأكّد متحدّث إعلامي باسم الشبكة البريطانيّة أنّ الصورة المتداولة مركّبة. 

فما أصل الصورة؟

أرشد التفتيش عن الصورة في موقع غوغل، إلى النسخة الأصليّة من المقال المنشور بتاريخ 29 آذار/ مارس 2021 وتظهر فيه صورة السفينة المأخوذة من قناة "إكسترا نيوز" المصريّة نفسها، لكن بعنوان مختلف جاء فيه " قناة السويس: سفينة الشحن "إيفر غيفن" تتحرّك بعد أن علقت أسبوعاً". 

ولم يرد في النصّ أو الفيديو أيّ إشارة إلى أنّ عمليّة تعويم السفينة هي "الأنجح في تاريخ الطرق البحريّة".

مقارنة بين المقال الأصلي (يمين) والصورة المعدّلة (يسار)