الصاروخ الصيني "لونغ مارش 5 بي" في 23 نيسان/أبريل 2021 في قاعدة ونشانغ جنوب الصين (AFP)

الأخبار المتداولة عن تعويضات صينية على المتضررين من سقوط الصاروخ "لونغ مارش" لا أصل لها

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

فيما كانت عيون العالم تتّجه إلى السماء ترقّباً لسقوط حطام الصاروخ الصيني "لونغ مارش 5 بي"، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية منشور يدّعي أن الصين أعلنت دفع تعويضات بقيمة 35 مليون دولار لمن يتضرّر بيته من سقوط الحطام. لكن هذا الإدّعاء لا أصل له.

وجاء في هذه المنشورات: "35 مليون دولار كتعويض من الصين في حال سقط الصاروخ على منزل أحدهم".

وانتشر هذا الادعاء على موقعي فيسبوك وتويتر حاصداً مئات المشاركات وعشرات آلاف التعليقات، في الوقت الذي كانت فيه التكنّهات تسري بين وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي عن مكان السقوط، وفيما لم تستبعد وزارة الدفاع الأميركية أن يكون موقع السقوط في مكان مأهول.

وقد أثار ذلك قلقاً حول العالم من إمكانية أن يؤدّي سقوط الحطام إلى أضرار كبيرة في مناطق سكنيّة.

لكن الحطام سقط في المحيط الهندي بسلام.

صورة ملتقطة من الشاشة في العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2020 من موقع فيسبوك

الصين لم تعلن عن تعويضات

أما الادّعاء المتداول بأن الصين أعلنت تقديم تعويضات بقيمة 35 مليون دولار لمن يتضرّر بيته فغير صحيح.

ولا يمكن العثور على أي أثر لخبر من هذا النوع في المصادر الرسميّة في الصين أو في وسائل الإعلام في هذا البلد، سواء باللغة الصينية أو باللغة الإنكليزية، وفقاً لصحافيي فرانس برس.

وقال صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في شرق آسيا: "السلطات الصينية والخبراء يركّزون بشكل عام على ما إن كان الصاروخ تحت السيطرة أم لا، لكن لم يتحدّث أحد عن موضوع التعويضات".