هذه الصورة ليست من مغارة عين الذهب في تونس بل من مغارة في إسبانيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لمغارة "عين الذهب" في تونس. إلا أن الادعاء خطأ، والصورة تعود لمغارة في إسبانيا. 

يظهر في الصورة رجلٌ يرتدي بزّة حمراء وخوذة بيضاء واقفاً بين الهوابط والصواعد الكلسيّة في مغارة طبيعية.

وجاء في التعليق المرافق "هذه ليست فرنسا وليست سويسرا، هذه آثار تونسيّة رائعة تقع في ولاية سليانة واسمها مغارة عين الذهب".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 آذار/مارس من موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة في هذا السياق قبل سنوات وما زالت تلقى رواجاً على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر وإنستغرام، حاصدة آلاف المشاركات.

الصورة من مغارة في إسبانيا

صحيح أنّ مغارة "عين الذهب" في ولاية سليانة في تونس رشّحت للقب أجمل كهف في العالم لما تحويه من تكوينات صخرية ونوازل بلّورية، لكنّ هذه الصورة تعود لمغارة أخرى في إسبانيا.

فقد أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى النسخة الأصليّة من الصورة منشورة بتاريخ 14 أيار/مايو 2016 على موقع "فليكر"في حساب  يحمل إسم Espeleofoto.com والذي يبدو أنه متخصص بتصوير عمليات استكشاف الكهوف والمغاور.

وتظهر الصورة، إضافة إلى مجموعة من الصور المرافقة لها، مغارة Pas De Vallgornera في إسبانيا.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 آذار/مارس من موقع فليكر المختص بالصور

وتقع المغارة في جزيرة "ميورقة" (Mallorca) ضمن جزر البليار الإسبانية.

وتُعد Pas De Vallgornera من أشهر وأكبر المغاور في جزر البليار، إذ يبلغ طولها 6435 متراً، ويُمنع دخول أي شخص إليها باستثناء الجيولوجيين وعلماء الكهوف الخبراء بحسب الدليل السياحي العالمي "لونلي بلانيت".