هذه الصورة ليست لسيف النبي محمد بل لسيفٍ من الأندلس

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

آلاف المشاركات حصدتها صورة منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي لسيف قديم ومزخرف قيل إنه سيف النبي محمد. إلا أن السيف الظاهر في الصورة صنع في الأندلس خلال القرن الخامس عشر.

يظهر في الصورة سيف معدني كبير الحجم داخل علبة زجاجيّة، كأنه معروض في أحد المعارض، وجاء في التعليق المرافق "سيف رسول الله".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

حصدت الصورة آلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي، فما حقيقتها؟

سيف من الأندلس

أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى الصورة نفسها منشورة على موقع متخصص بالسيوف.

وبحسب الموقع، يعود هذا السيف لآخر ملوك بني نصر في غرناطة، أبو عبدالله محمد الثاني عشر، المعروف لدى الإسبان بـ Boabdil (أبو عبد الله).  

إثر ذلك أرشد التفتيش باستخدام كلمات مفتاح مثل "Boabdil" و "Sword"، إلى صورٍ ذات جودة عالية للسيف نفسه منشورة على الموقع الرسمي للمكتبة الوطنيّة الفرنسيّة.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 نيسان/أبريل 2021 عن موقع المكتبة الوطنية الفرنسية

وجاء في الوصف المرافق أنّ السيف، وطوله 92 سنتيمتراً، صنع في مدينة طليطلة الإسبانيّة في القرن الخامس عشر وكتب عليه شعار بني نصر "لا غالب إلا الله".

وقبل أن تستحوذ عليه المكتبة الوطنيّة الفرنسيّة عام 1865 كان محفوظاً في إسبانيا ضمن مجموعة من الأسلحة المعروفة باسم "سيف أبو عبدالله". 

وسبق أن أصدرت خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس تقريراً حول صورة لسيف آخر  ادّعى ناشروه زيفاً أنّه للنبي محمد.