هذا النصّ عن ذبح الأضاحي لم ينشر في الحسابات الرسميّة لبيل غيتس

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منذ العام 2019، نصّاً منسوباً لبيل غيتس يدعو فيه لعدم انتقاد المسلمين بسبب ذبحهم للأضاحي. لكنّ مؤسّس شركة مايكروسوفت لم ينشر هذا النصّ في أيّ من صفحاته الرسميّة على مواقع التواصل.

وقد جاء في النصّ أنّه "بعد الضجّة التي أثارتها الصحف العالميّة الحاقدة على الإسلام"، بيل غيتس أغنى رجل في العالم يسكت الجميع. ونقل المنشور عن غيتس قوله: "لا أريد أن أرى تغريدة كراهية للمسلمين بسبب ذبحهم الأضاحي، فهناك مليون حيوان يقتل يومياً في مطاعم الوجبات السريعة لإطعام الأغنياء ولكسب المال بينما المسلمون يضحّون في العيد لإطعام الفقراء بدون مقابل". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 19 حزيران/ يونيو 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذا التصريح في شهر آب/أغسطس من العام 2019 وهو الشهر الذي احتفل فيه المسلمون بعيد الأضحى، ولا يزال منتشراً حتى إعداد هذا التقرير حاصداً آلاف المشاركات في موقعي فيسبوك وإنستغرام.

وانتشر النصّ نفسه باللغة الإنكليزيّة ابتداء من الثالث عشر من آب/أغسطس 2019 على شكل صورة لتغريدة من حساب بيل غيتس في تويتر.

فهل نشر مؤسس مايكروسوفت هذا النصّ في صفحاته الرسميّة على مواقع التواصل؟ 

مصدر النصّ

لم يرشد البحث على الصفحات الرسميّة لبيل غيتس باستخدام كلمات مفتاح مِن المنشور باللغة الإنكليزيّة إلى أيّ تصريح عن عيد الأضحى. فما مصدر هذا الكلام؟

أرشد التفتيش باستخدام الكلمات نفسها على موقع تويتر، إلى النصّ نفسه باللغة الإنكليزيّة منشوراً بتاريخ 10 آب/أغسطس 2019 على حساب باسم WolfieBabiee@، أي قبل أيام على نسبه لبيل غيتس.  

تواصل فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس مع صاحبة الحساب التي أكّدت أّنها كتبت النصّ مشيرة إلى أنّها طالبة إدارة أعمال من إقليم كردستان في العراق لكنّها رفضت الكشف عن اسمها الحقيقيّ حفاظاً على خصوصيتها.

وأشارت صاحبة الحساب لفرانس برس إلى أنّها لم تتوقّع أن ينسب ما كتبته لبيل غيتس موضحة أنّها أرادت أن تعبّر عن رأيها بعد أن قرأت انتقادات في مواقع التواصل حول التقاليد الإسلاميّة في عيد الأضحى.