هذا الفيديو قديم ولا يظهر تضامن لاعبي نادي برشلونة مع إسرائيل

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو وصوراً يدّعي ناشروها أنّها تظهر لاعبي فريق برشلونة الإسباني يرتدون زيّ الجيش الإسرائيلي حديثاً للتضامن مع إسرائيل. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالمشاهد منشورة منذ العام 2017 ولا علاقة للزيّ الموحّد بالجيش الإسرائيلي.

يظهر في الفيديو والصور لاعبو نادي برشلونة أثناء خروجهم من طائرة كانوا على متنها وهم يرتدون لباساً موّحداً عبارة عن سروال زيتي اللون وقميص أسود.

وجاء في النص المرافق "وصول لاعبي برشلونة الى العاصمة مدريد بزي الجيش الإسرائيلي. تضامن علني مع الجيش الإسرائيلي من دون أي مراعاة لمشاعر عشرات الملايين من العرب المشجعين لهذا النادي".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 18 أيار/مايو من موقع فيسبوك

ونال الفيديو والصور مئات المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام، كما نشرت الصور على مواقع إلكترونية إخبارية، في ظلّ استمرار الغارات الإسرائيلية المدمّرة على غزة، وإطلاق صواريخ من القطاع المحاصر على مناطق إسرائيلية.

وقُتل منذ العاشر من أيار/مايو أكثر من 200 فلسطيني وجرح أكثر من 1300 على ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية. أمّا في الجانب الإسرائيلي فقتل عشرة أشخاص وأصيب 294.

الفيديو قديم واللباس لا علاقة له بإسرائيل

لكنّ الفيديو لا علاقة له بكلّ ذلك. 

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عنها إلى مشاهد مشابهة ضمن فيديو نشرته قناة نادي برشلونة في يوتيوب عام 2017.

وجاء في التعليق المرفق أن الفيديو ملخّص لـ12 ساعة أمضاها النادي في مدريد حيث حقق الفوز الثالث على التوالي آنذاك في كأس كوبا. 

ويمكن رؤية اللاعبين يرتدون زيّاَ موّحداً وهو عبارة عن سروال زيتي اللون وقميص سوداء.

وبحسب صحافيي خدمة الأخبار الرياضية في وكالة فرانس برس، من المعروف عالمياً أن لاعبي الفرق والأندية يرتدون دائماً لباساً موّحداً في رحلاتهم، غالباً ما يكون عبارة عن بزّات رسميّة، وقد تعمد الفرق إلى اختيار أزياء أخرى كالسراويل والقمصان. 

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي